تدخل الإنسان سلبياً في البيئة يؤدي الى خلل يصعب علاجه

December 31, 2012

حذر الباحث في علوم الأحياء عيسي بوحمد من أن التدخل السلبي للإنسان في العناصر البيئية قد يؤدي إلي خلل يصعب علاجه وإعادته الي طبيعته مؤكدا أهمية التركيبة الحيوية في النظام البيئي والتي تتمثل في (الحيوان النبات الكائنات الدقيقة) في استدامة واتزان النظام البيئي وعلاقة ذلك بالأنشطة المختلفة التي ينفذها الإنسان ومنها العمليات الصناعية المختلفة.

 

وتطرق بو حمد خلال محاضرة حول توازن النظام البيئي ألقاها الباحث في علوم الأحياء والتي نظمتها الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية لطلاب وطالبات منطقة مبارك الكبير التعليمية إلى عدد من المحاور ذات الصلة منها الديناميكية البيئية وأهميتها في إيجاد التوازن البيئي ودور الإنسان في الحفاظ علي هذا التوازن.

 

وتحدث بوحمد عن الأغذية المعدلة وراثيا وآثارها على الإنسان والبيئة مشيرا إلى توجه علماء الهندسة الوراثية الى التدخل في المادة الوراثية للمحاصيل الزراعية بهدف زيادة الإنتاج لسد النقص الشديد في الغذاء الذي يعاني منه العالم وخصوصا دول العالم الثالث بالإضافة إلى إدخال بعض المكملات الغذائية لسد هذا العجز إلى ذلك إستخدام المادة الوراثية في إنتاج أصناف من المحاصيل المقاومة للآفات والأمراض الزراعية ما ينعكس ايجابيا على إنتاج تلك المحاصيل.

 


 

 

المصدر : صحيفة الراي الكويتية

إضافة تعليقاتك